أخر الأخبارالدوري الإسبانيبرشلونةدوري آبطال أوروبا

نقاط مهمة في اسلوب تشافي قبل مباراة برشلونة واوساسونا

نقاط مهمة في اسلوب تشافي قبل مباراة برشلونة واوساسونا

برشلونة خرج متعادلا أمام غالطة سراي على ملعب الكامب نو بدون تسجيل اي هدف. ولعب بعشرة لاعبين طيلة الشوط الأول بسبب سوء توظيف فيران توريس.

اكثر جزأية كانت واضحة لمن تابع اللقاء هي اداما تراوري وهنا يجب طرح عدد من التساؤلات، في ظل نجاح تراوري في 7 مراوغات من اصل 7 وارساله 11 عرضية في اللقاء.

⁦1️⃣⁩ في ظل تبادل المراكز بين ديباي وفيران طوال فترة لعبهما الذي كان بلا فائدة وضارا في كثير من اللقطات. والذي ادى الى تفريغ صندوق الخصم التركي من اي مهاجم لبرشلونة.

⁦2️⃣⁩ يُترك اداما معزولا على الرواق الأيمن بطريقة مبالغ بها بمعنى كشف نوايا الفريق. وهي الاعتماد على مهارة اداما وارسال عرضية لعلها تجد متابعة فكان من السهل توقع اسلوب البرشا.

⁦3️⃣⁩ عزل فيران توريس في الشوط الأول لدرجة انه ارسل 8 تمريرات صحيحة…. و(شتيغن ارسل 29 تمريرة).
طبعا برشلونة ارسل 44 عرضية فقط 4 وجدت متابعة منها و13 ركنية في اللقاء!

⁦4️⃣⁩ عثمان عندما دخل قام ايضا ب10 عرضيات وهنا اصبحنا نتحدث عن 21 عرضية من الجناحين. نجح منها فقط اثنتان أليس هذا خلل فني وتكتيكي أو أنه انضباط دفاعي للأتراك؟.

كان يمكن استغلال اداما لإرسال كرات لحدود قوس منطقة الجزاء واللتي كانت فارغة طوال الشوط الأول….. وليس لداخل المنطقة حيث تكتل الاتراك.

او كان يمكن اعطاء فيران مهمة اللعب كلاعب 10 كونه غائب تماما. وجعل ديباي يميل لداخل المنطقة وليس ارهاق الاخير بالخروج لاستلام الكرة.

حين ترى احصائيات الشوطين سيتضح لك سوء توظيف لاعب بامكانيات فيران توريس. ومدى تأثير دخول بديل فعال. وبالمناسبة اذا استمر تشافي بالإعتماد على العرضيات. فإن لوك دي يونغ يجب ان يكون اساسي لوقت اطول من ال10 دقائق التي شارك بها لإمكانياته في الكرات الرأسية.

سؤالي هنا هل فشل لاعبو الوسط في نقل الكرة من جهة لجهة أخرى. مما اظهر البرسا في الشوط الأول بهذه الصورة أو أنها قراءة جيدة من مدرب الفريق التركي و تمكن من خلالها من تحقيق هذه المعادلة؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى