أخر الأخبارالدوري الإسبانيبرشلونةدوري آبطال أوروبا

ليونيل ميسي، الأسطورة اللتي خلقت كرة القدم لتكون بين رجليه

ليونيل ميسي، الأسطورة اللتي خلقت كرة القدم لتكون بين رجليه.

كالعقرب ، يراقص جميع من تحداه ، حتى أدرك الجميع أن الكرة خُلِقت لتكون بين أقدام ميسي ”

في سن العاشرة ، تم تشخيص ميسي بنقص هرمون النمو، لكن ضعف النمو ، ساعد ميسي ،  بالإضافة إلى الجاذبية ، أجزاء الجسم تنجذب نحو الأرض ، و بالتالي حسّن من رشاقة ميسي ، و سرعته.

قدرة ميسي على المراوغة بفضل  حركته المميزة ، بيقوم بأداء هزة ، و يحول الكرة إلى الساق الأخرى ، بحيث يخطىء الخصم ، في الحكم على الحركة ، و يتجه إلى الإتجاه الخاطىء ، و يفقد توازنه ، بسبب قصر قامته  ، و بمساعدة الجاذبية لميسي.

بالإضافة إلى سرعة ميسي ، وضّحت الدراسات أن عضلات لاعب كرة القدم ، يغمُرها حِمض اللاكتيك بعد أداء مراوغة ، و ليتغلب اللاعب على هذا الحمض ، يجب أن يكون اللاعب موهوبََا بسرعة كبيرة ، و هذه أكبر مميزات ليو ، أفضل مراوغ في القرن الـ 21 ، بنسبة دقة وصلت لـ 76% ، أكثر من كل لاعبين كرة القدم.

أكدت أحد الدراسات في عام 2018 ، أن قدرة ميسي على المراوغة معتمدة بنسبة 30% على موهبته الفطرية ، لكن 70% عائد لشغله على نفسه في لاماسيا ، لأنه يدرك انه ليس  قوي من حيث البنية الجسمانية، فعمل على المراوغة ، بالإضافة إلى مساعدة الجاذبية الكبيرة.

و أحد الدراسات السويدية ، حاولت فك شفرة مراوغة ميسي ، و أضافت الدراسة ، ان ميسي يمتلك القدرة على قراءة اللعبة أسرع بكثير من منافسيه ، و بالتالي ، يكون متقدم على جميع اللاعبين.

فالعين تنجذب لكل ماهو جميل ، لذلك العين تنجذب لميسي، افضل لاعب في تاريخ كرة القدم بإعتراف الجميع سوى اشد المنافسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى