أخر الأخبارالدوري الإسبانيالدوري الفرنسيباريس سان جيرمانبرشلونة

عاجل ورسميا ميسي يبدأ محادثاته مع برشلونة من اجل العودة

عاجل ورسميا ميسي يبدأ محادثاته مع برشلونة من اجل العودة

“لدي معلومة مؤكدة أن والد ليونيل ميسي قد تواصل مع إدارة برشلونة لبحث مسألة عودة نجله الموسم القادم”.
-جيرارد روميرو.

قبل أن تسالني عن رأيي أريد أن أخبرك أن “روميرو” من أعلى الصحفيين مصداقية فيما يتعلق بأخبار برشلونة ومُقرب من الإدارة.

الجميع يعرف أن “ميسي” غير سعيد في باريس مُنذ اليوم الأول لكن هل العودة مُمكنة؟.
استطيع أن أقول لك “ماديًا” نعم، (ميسي) الآن قادر على تخفيض راتبه بما يتناسب مع وضع برشلونة الحالي.

عكس مفاوضات التجديد الماضية، فوفقًا للقانون الإسباني لا يُمكن أن يحصل اللاعب على أقل من 50% من قيمة عقده السابق عند تجديده. لكن مع عودته، سيتم اعتباره صفقة جديدة وله حرية تخفيض الراتب كما حدث مع (أوباميانج  – ألفيش – أداما – وفيران).”

ليو” صرح من قبل أن رحيله عن برشلونة ليس لأسباب مادية ولو كان من الممكن تخفيض راتبه بشكل أكبر لفعل.

هل العودة مُفيدة؟.
مع احتمال فشل صفقة “هالاند”، الصفقة في صالح برشلونة أقتصاديًا، وجود “ميسي” يضمن الكثير في النواحي الترويجية،.. خاصة أن العودة ستكتسي بالطابع العاطفي..لذلك ماديًا هي مُفيدة 100%.

عاطفيًا. لا يوجد مُشجع برشلوني لا يتمنى أن يعتزل “ميسي” في برشلونة، وأن يستعيد ذكرياته معه، وبالتأكيد رؤيته تحت قيادة “تشافي” أمر لا يُمكن مقاومته لذلك عاطفيًا..عودة مُفيدة 100%.

فنيًا، لدي تخوف منطقي من عودة برشلونة الفرد الواحد من جديد،. فاليوم أرى فريق منظومة، وكل مُباراة لها نجمها الخاص.

لكن “ميسي” نفسه يعرف أنه لم يعد أبن ال25 عامًا، بل عودته ستكون في سن ال35،. و يعرف أيضًا أن مجهوده البدني لم يعد كما كان.. لذلك سيعمل كبوصلة الفريق، مرجع المنظومة وليس نجمها.. و”تشافي” يعرف أنه لا يُمكن الاعتماد على ميسي بشكل مُطلق.. ولكن يُمكن توظيفه كعامل حسم، أو كصاحب حل فردي خارق يحتاجه الفريق في بعض المُباريات.

العودة مُفيدة فنيًا بنسبة 70%..لو تم التعامل معها بميزان العقل،. وليس بميزان أننا نملك “ميسي” أعطوه الكرة ودعوه يتصرف.

هل أتمنى عودة “ميسي” لبرشلونة؟، نعم وبدون تفكير. هل أخشى على برشلونة من عودة “ميسي”؟، لا، ليس مع (تشافي).

ونسبة العودة في رأيي لا تزيد عن 40% برشلونة لن يرفض عودته لكن دعونا نرى ما ستسفر عن المحادثات في الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى