أخر الأخبارأتليتكو مدريدالدوري الإسبانيبرشلونةريال مدريد

تقرير كومان خارج اسوار برشلونة و اسباب فشل الفريق.✅تقرير كومان خارج اسوار برشلونة و اسباب فشل الفريق.

■ ضربة هولاندية قاضية لبرشلونة بعد خسارة لقب الدوري الإسباني.

تتواصل المناقشات حول تعادل برشلونة ب3 اهداف لمثلها مع ليفانتي يوم أمس ، ضمن الجولة 36 من الدوري الإسباني ، ليفتقد فرصة القتال على لقب “الدوري.

و لم يستغل برشلونة تقدمه في الشوط الأول بهدفين نظيفين ، ليخسر النقاط الثلاث بأخطاء دفاعية غريبة جدا.

و اوضحت الصحيفة الإسبانية “موندو ديبورتيفو” الإسبانية ، أن الهولندي فرينكي دي يونج، تأكد تغيبه عن مباراة سيلتا فيجو المقبلة ، بسبب تراكم البطاقات ، بعد 39 مباراة متتالية دون غياب.

يستضيف البارسا نظيره سيلتا فيجو يوم الأحد المقبل على ملعب الكامب نو ، ضمن مباريات الجولة ال 37 من الدوري الإسباني.

وتلقى دي يونج بطاقة صفراء ضد ليفانتي ، ليجمع 5 بطاقات صفراء متراكمة ، وبالتالي سيغيب أمام سيلتا فيجو وسيكون متاحًا ضد إيبار في الجولة الأخيرة.

■ تقرير كومان خارج اسوار برشلونة و اسباب فشل الفريق.

خسر برشلونة سباق التتويج بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم أمام منافسيه الريال و الأتليتكو بشكل كبير .

و هنا سنتكلم عن مستوى اللاعبين والأبرز منهم الذي تسبب في تعثرات آخر المواسم وأبرزهم روبيرتو وبيكه وألبا ولينغليت وآخرهم بوسكيتس والتغير الذي حصل في الفريق بسببهم وليس بسبب كومان.

قبل إصابة بيكيه و روبيرتو في نهاية عام 2020 كان البارسا وقتها في وضعية سيئة جدا ترتيبه سيء وتعثر تلو الأخر. و آخر تعثر أمام إيبار.

الجماهير قطعت الأمل في كل شيء  لكن عند إصابتهم تغير الفريق بالكامل عاد الأداء الجميل و قل تلقي الأهداف و زاد الكلين شيت لدى شتيغن وازدياد ثقته.

فقط كانت الثغرة الوحيدة هي لينغليت و البا والابرز لينغليت يخطأ كثيرا وصل الفريق لنصف نهائي الكأس وصل للمركز الثالث في الدوري.

ديست يقدم أفضل مستوياته و آراوخو ومينغيزا يقدمون مستويات لاعبين كبار في الدفاع بعد كل هذا الشيء عاد بيكيه ولاحظ ماذا حصل.

أول مباراة لعبها تلقى البارسا 4 أهداف أمام باريس ومن بعدها أصيب في مباراة اشبيلية والحسنة الوحيدة هي رأسيته أمام اشبيلية فقط وعاد الفريق ليتحسن لكن عاد مرة اخرى نعم البارسا كان يفوز لكن أصبح يتلقى أهداف كثيرة في نفس الوقت.

إفتقد شتيغن لثقته بسبب قيادة بيكيه للدفاع نعم آراوخو أصيب لكنه بعدها عاد لكن يوجد بيكيه ومستحيل أن يخرج ويدخل آراوخو أساسي ستغضب كاتالونيا ها.. هذه أبقارهم المقدسة.

ثم ماذا حصل عاد روبيرتو وأصبح بيكيه ينكشف أكثر فأكثر بوجود العاهة الأخرى نعم انظر في مباراة باريس بالإياب عندما عاد دي يونغ مدافع تلقى الفريق هدف واحد ، بوسكيتس يقدم مستويات جيدة لكنه دفاعيا سيء جدا.

إذن المحصلة كومان نجح بالانتصارات نعم في عام 2021 لكن السبب الأساسي في نجاحه إصابة بيكيه و روبيرتو.

ولولا إصابتهم لبقي يجعلهم أساسين كل يوم وهذا الشي لاحظناه عندما يكونون جاهزين يلعبون أساسين فورا ولا يستطيع إخراجهم.

نعم ألبا و لينغليت سيئين أيضا دفاعيا لكن عندما يجتمعون هؤلاء الأربعة هنا تصبح الكارثة يا صديقي لو أتينا بلاعب هاوي من الشارع سيسجل في مرماك هدف بكل سهولة.

شتيغن لا يلام هو يفقد ثقته عندما يعود زوج شاكيرا و يعود الجوكر المزور بين قوسين لكن كالعادة الانتقادات تطوله كغيره ولا يستطيعون انتقاد العناصر الكاتالونية.

و في تقارير قادمة سنتحدث أكثر عما  ينقص برشلونة و من يجب أن يأتي ويجب أن يرحل.

الشيء الوحيد الأهم هو أكبر من خسارة لقب الأهم هو أن يحارب لابورتا العناصر الكاتالونية ويتخلص منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى