أخر الأخبارالدوري الإسبانيبرشلونةريال مدريد

تحليل. برشلونة يُذل ريال مدريد برباعية في البيرنابيو ورباعيات تشافي اصبحت ترعب الكبار

تحليل. برشلونة يُذل ريال مدريد برباعية في البيرنابيو ورباعيات تشافي اصبحت ترعب الكبار.

فضيحة يا له من تشافي يا له من برشلونة ويا له من إنتصار على الغريم المدريدي. إنتصار ليس عادي على من على متصدر الترتيب و في أفضل حالاته.

اليوم رأينا مباراةٍ للتاريخ قدّمها أبناء تشافي، أو بالأحرى دعونا نسميها برشلونة تشافي او حقبة المايسترو. واحدة من أجمل مباريات الفريق الكاتلوني هذا الموسم على كل المستويات.

تشافي كان ذكيا و إعتمد على اللعب المتوازن. وقام بإصطياد أنشيلوتي اللذي حاول تطبيق نفس أسلوب تشافي بالضغط المتقدم. امر مهم موه به تشافي انشيلوتي وهو الأطراف. لم نشاهد إعتمادا كليا على جهة معينة بل كان متساويا بين اليمين و اليسار والعمق.

الأمر اللذي جعل مهمة الريال صعبة وضل يجري وراء الكرة في أغلب اوقات المباراة، كورتوا كان مميزا والوحيد اللذي كان يستحق الإشادة. حاول العملاق البلجيكي إنقاذ ما يُمكِن إنقاذه من الكارثة. لكن لا يمكانه الصُّمود أمام هذه الكوكبة الهجومية الشرسة بقيادة اوباميانج. وايضا الفرص التي أُمطر بها من قبل أبناء تشافي.

كرأي شخصي لا يمكنني أن أجد نقطة ضعف لدى أي من لاعبي البارسا. الكل كان مميزا والكل كان بدون أخطاء خصوصا إيريك جارسيا اللذي برهن أن يستحق مكان أساسي.

شخصيا إن كنت سأختار نجم للمباراة ساختار تشافي بدون منازع. تشافي اليوم هو نجم المباراة حيث قام بخنق أنشيتي في نصف ميدانه وأربكه وبالتالي بدأت تضهر أخطاء وهفوات.

تشافي حول الجمهور من وصفهم بوسكيتس وبيكيه بالأبقار الغير الصالحة إلى قلوب التيتاكا النابضة في الفريق الكاتلوني.

اصبحنا نرى بوسكيتس مع تشافي يندمج ضمن منظومة الضغط العالي على الخصم وهي اهم ما كان يفتقر إليه قبل مجيء المايسترو.

بالنس لبيكيه اصبح مختلفا تماما مع تشافي حيث أصبحنا نرى دائما يرافقه لاعب وسط بمهام دفاعية. سواء بوسكيتس او دي يونج و في بعض الأحيان نرى واحد من الأطراف يدخل لوسط الدفاع. او يوسع الملعب ويصبح خيار ثالث لبيكيه من اجل تمرير الكرة وبالتالي قلت أخطائه بشكل كبير.

تشافي قلب كل الموازين في برشلونة وتحول من فريق فاشل. لا يعتمد على شكل معين سواء في النهج الهجومي او الدفاعي الكل كان عشوائياً.

إلى فريق من الماكينات اللتي لا تمل ولا تكل من الضغط العالي من كل العناصر بدون إستثناء. ومن شاهد مباراة امس سعرف ان من تبقى لممارسة الضغط هو تشافي. تبقى له أن يدخل ويمارس الضغط هو الأخر. بكل أمانة كلاسيكو بعنوان واحد إختنق مدريد.

تصور تشافي و اهم الإيجابيات

أهم ما خرج به تشافي بعد النتيجة المذلة هو شباب في مقتبل مسيرتهم يلعبون بروح جماعية عالية. وانتشار مميز يقدم لحامل الكرة عدة حلول تمكنهم من الإحتفاظ بالكرة لأكثر وقت ممكن.

أيضا المنظومة الدفاعية مع تشافي تحسنت بشكل كبير جدا عما كانت عليه قبل قدوم الكايسترو. وكل هذا بالموجود على لسان رونالد كومان.

من يقول ان الصفقات الجديدة هي من منحت برشلونة نجاهة هجومية فهو مخطأ. لولى بصمة تشافي لما رأيناهم بهذه النجاعة. و إن بقي تشبثا برأيك فمذا عن الدفاع اللذي تحسن بعشرات المرات عن فترة كومان. وكما قلت بنفس الموجود لدى سلفه الهولاندي.

نعود الى مجريات الكلاسيكو اللذي لاحظنا فيه من جانب الريال امرا تكرر طيلة المباراة. وهو إعادة الكرة في مرات كثيرة جدا لحارس المرمى.

هذا لم يأتي من فراغ بل بسبب كثافة لاعبي البارسا وتشكيلهم مثلثات في الأطراف. جعلت أصحاب الأرض يتبقى أممهم حل واحد وهو كورتوا. اللذي لم يسلم من الضغط هو الأخر من مهاجمي برشلونة. وبالتالي يُطر لتشتيتها وفي غالب الأحيان يستعيدها لاعبي الكاتلوني.

تشافي مدرب ذكي جدا حيث قرأ المباراة بشكل جيد وقرر إشراك اراوخو على الجهة اليمنى بدل الفيس. وهذا كان واضحا لغرض واحد وهو إطفاء شمعة فينيسيوس وكان له ما أراد.

لأن تشافي اراد مهاجمة مدريد بقوة لإرباكهم والتسجيل في أسرع وقت ممكن. الهجوم المفرط يفرض تقدم ديمبلي بشكل كبير. وبتواجد الفيس يميناً في مواجهة فينيسيوس لوحده بعمر 39 عاما. ستشكل خطرا كبيرا بالمساحات لهذا أراوخو كان الحل.

عثمان اضهر مؤخرا وليس فقط في الكلاسيكو أنه من الطراز الرفيع. وأصبح يشكل خطر كبير جدا على مبابي في تشكيلة المنتخب الفرنسي.

اوباميانج تحول من لاعب فاشل في نظر ارسنال الى بعبع لكل الخصوم. خاصة ريال مدريد اللذي يملك تاريخ غير جييد مع الجابوني.

بالنسبة للمنظومة الدفاعية شاهدنا خروج خرافي وسلس بالكرة من الثنائي بيكي و جارسيا. الثنائي تلقو مساندة من الأطراف وكان لهم خيارات واسعة للتمرير.

نهج تاكتيكي مميز وإنضباط كبير من الجميع. حول به تشافي برشلونة من فريق يصعب عليه المحافضة على النتيجة كلما تقدم في المباراة. إلى فريق ذو منظومة يعلم كل لاعب فيه ما يُتطلب منه في كل وقت أثناء ال90 دقيقة.

وهذا ما يجعل خصوم البارسا الأن يخشونه ويضربون له الف حساب. وسبق وتحدثت عن هذا في تقرير سابق يوم الجمعة الماضي وتنبات بهذه النتيجة المذلة.
ساضع لكم رابط الفيديو في الوصف و اول تعليق. وإذهبو للدقيقة 08:45 واسمعو مذا كلت عن هذه النتيجة المذلة.

قبل الكلاسيكو الكثير قلل من شان رباعيات برشلونة على كل من بلباو، اتلتيكو مدريد، نابولي ، فالينسيا واوساسونا.

لكن الأن بعد تكرارها في الكلاسيكو امام المتصدر تحول التقليل منها الى خوف ورعب. حاليا أصبح كل فريق يواجه برشلونة يتبادر بذهنه رباعية.

الظاهرة الصغير بيدري ياله من ساحر و رائع و أنيق على رقعة الميدان.

هنيئا للبرسا على هذه الموهبة الكروية التي سوف تلمع أكثر في قادم السنوات. بعد انيستا و تشافي فاجئ الجماهير الكتالونية بموهبته في زمن احباطهم بعد نهاية جيلهم التاريخي.

هذا اللاعب الذي دخل قلوب مشجعي برشلونة وكرة القدم العالمية  لديه ميزتين هي القرار و سرعة التنفيذ. هذا اللاعب في طريقه لبلوغ النضج الكروي نظرا لتحمله  المسؤولية في كل قراراته.

شاهدناه في أكبر وارعب المباريات الكلاسيو. وهو أكثر قيادة حتى من صاحب الشارة بوسكيتس. بيدري ينتظره مستقبل رائع وهذه الموهبة سيكون لها شأن عظيم في الساحرة المستديرة.

ملخص فعلا برشلونة أحيى الأيام الخوالي، وفعّل الذكريات في البيرنابيو

في الشوط الأول. أنطلاقة بلا مُقدمات، ودخول في الأجواء مُباشرةً بـ رتم سريع ومحاولات على المرميين. وما هي إلاربع ساعة فقط ، بعدها وبتعليمات صارمة واضحة من تشافي تسيد البارسا المُباراة بـ الطول والعرض.

أستحواذ مرعب وأنتشار وتناقل سريع للكرة مكن البارسا بـ ضرب دفاعات مدريد بـ هدفين كانا بأسيست من ديمبلي.

شوط خُلاصتهُ أن رجال البارسا كانوا في الموعد، وطردوا جماهير مدريد من مسرح السهرة قبل أن تبدأ الموسيقى.

في  الشوط الثاتي.. أنتهى العرض المسرحي وأستدل ستار الكلاسيكو مُبكراً وتحدد أبطالها. هي ليلةٌ ليست ككل الليالي. هتف فيها جمهور برشلونة وقال : تعاقدو مع فيدال نريد الخامس.

بينما تشافي ولاعبيه يذلون مدريد في بداية الشوط الثاني  في كاتلونيا إجتاح جمهور برشلونة الشوارع والأزقة. كاتالونيا تحتفي بـ عودة أبنائها أبطالاً في سهرة مميزة.

فعلا أولاد كاتلونيا طبقو فلسفتهم ، وهاجمو بـ كافة أسلح.تهم وفرضو سيطرتهم و إستعمرو مدريد.

برشلونة مباراته القادمة بعد اسبوعين امام اشبيلية. لو أنتصر مجددا سينتزع المركز الثاني رسمياً بفارق الاهداف مع مباراة مؤجلة.

‏وصرح تشافي بعد المباراة : انتصار اليوم يذكرني بكلاسيكو 2004.  لكنها مجرد ثلاث نقاط وعلينا أن نعمل أكثر، علينا مواصلة العمل كمجموعة. لكن هذا الانتصار يعطي دفعة لمشروعنا وفكرة النادي وأسلوبه.

‏MARCA | أوباميانغ هو كابوس ريال مدريد مرة أخرى.
الغابوني لديه سبعة أهداف ضد لوس بلانكوس ; خمسة منها في البيرنابيو.

‏مُشجعي مدريد بعد المُباراة: “هذا أكبر عار رأيته في حياتي. غادرنا مبكراً بعد ما شاهدناه اليوم. خرجنا لكي لا نرى الخامس. بالتأكيد يمكنهم تسجيل الخامس بكل سهولة. لاعبينا ليس لديهم أي خجل, ليس لديهم شيء أخر ليقدموه. ما فائدة لقبل الليغا الأن؟ ليس له طعم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى